اخر الاخبارعقارات

كريم الشبراوى: الرئيس السيسي واجه العشوائيات وحسم ملف البناء بمدن الجيل الرابع المتطورة

قال رجل الأعمال البارز كريم الشبراوى عاشت مصر سنوات من العشوائية على مستوى الاعمار والبناء، فانتهك البعض مساحات عملاقة من الأراضي سواء الزراعية أو غير المصرح بها للبناء، وأقيمت الأبراج غير المخطط لها وغير المنظمة، وأصبحت العشوائية رمزا للعديد من المناطق التى من الممكن أن تضم أبراج ناطحة للسحاب تتعدى أدوارها ال ٢٠ طابق، وبجانبها مباشرا منازل قديمة لا تتجاوز الطابق أو الطابقين على الأكثر، كما بنيت ناطحات سحاب بمواصفات غير ملائمة مما تسبب في ميلها وتعرض قاطنيها للمخاطر، وفي أماكن أخرى قد تتسبب في أزمات أو تكدثات مرورية، مما جعل ملف البناء والتعمير من أصعب الملفات التى يمكن أن تتعامل معها الدولة نتيجة لاهماله سنوات متواصلة وتراكم مشاكله التى تحتاج لقرارات شجاعة لحلها .

وأكد كريم الشبراوى على أن زمن العشوائية في التخطيط المعماري انتهى وحل محله عصر التحضر والتخطيط والتنظيم والنهوض بالعشوائيات، فمنذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكم ودخلت مصر مرحلة جديدة بمشروعات قومية عملاقة تقدم خدمات سكنية لكل المواطنين من كل طبقات الهرم الاجتماعى،حيث استطاع النظام الحالى تقديم رؤية حضارية للبلاد ووضعت الحكومة المصرية حدا لتلك العشوائية وجاءت قرارات الإزالة الشجاعة في محلها لمحو أثار الفوضى واسترجاع الشكل الجمالى للقاهرة وباقية المحافظات، فانطلقت المدن الجديدة المصممة بتقنيات عالمية وفي نفس الوقت، طالت عجلة التطوير المناطق العشوائية وتحولت لمناطق حضارية تنهض بسكانها وتقدم لهم خدمات طالما حلموا بها.

وأضاف كريم الشبراوى هناك العشرات من المشاريع القومية لتطوير العشوائيات في أوقات قياسية، استطاعت الإرادة السياسية تحويلها من مجرد تصورات هندسية على ورق إلى واقع نراه في مناطقنا العشوائية التى أصبحت تحمل ملامح المدن العالمية، على مستوى البناء والبنية التحتية مثل، تطوير منطقة الرويسات ومشروع أهالينا وبشاير الخير وروضة السيدة زينب التى تحولت من منطقة تشبه الجبل تحمل اسم ” تل العقارب” لها مواصفات غير صالحة للعيش الادمى، إلى حى معمارى هائل على مستوى الشكل الجمالي والخدمات، وغيرها من المشاريع التطويرية مثل ميدان السيدة عائشة وغيرها من المشروعات التى واجهت فوضى البناء وقدمت نماذج معمارية غير مسبوقة للمواطنين البسطاء.

وتابع كريم الشبراوى وعلى الجانب الأخر لم تتوقف مشاريع الجيل الرابع التى قدمت مدن تنافس كبرى المدن العالمية، تحمل تكنولوجيا تواكب العصر ، وكانت العاصمة الإدارية الجديدة نموذجا لهذا التطور الملحوظ في عالم البناء وأيضا العالمين الجديدة المبهرة وغيرها من مدن الجيل الرابع التى حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على اطلاقها بالتزامن مع تطوير العشوائيات واطلاق مشروعات الشباب دون التوقف عن أي من هذه المشروعات القومية .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق